متابعة / أقدم حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، على بيع وتفويت العديد من ممتلكات الحزب، ومنها مقرات تاريخية توجد بمناطق استراتيجية تسيل لعاب حيتان العقار، مستغلا الصلاحيات المخولة له في القانون الأساسي للحزب.

وتضيف الأخبار التي أوردت التفاصيل، أن حميد شباط أقدم على بيع عقار وسط مدينة وجدة، يقع بالضبط في زاوية زنقة بغمونتي وشارع الفطواكي، بحوالي 600 مليون سنتيم فقط، في حين أن قيمته الحقيقية تقدر بحوالي 4 ملايير سنتيم، مسجل بالمحافظة على الأملاك العقارية بوجدة.

وأوضحت المصادر أن الواقع الذي لم يتم تسجيله في عقد البيع، هو أن شباط باع العقار فعلا بالثمن نفسه، لكن لا أحد يعرف مصير ثلاثة ملايير سنتيم، المبلغ الحقيقي للعقار فيما 600 مليون سنتيم تم إيداعها في حساب الحزب، وهو ما نبه إليه قضاة المجلس الأعلى للحسابات الذين اكتشفوا الاختلالات.