علمت بوابة أزغنغان الإخبارية أن اللقاء التواصلي الذي عقده حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة وجدة بحضور أمين عام الحزب عزيز أخنوش عرف حضور عدد من منخرطي الحزب من بلدية أزغنغان.
اللقاء المذكور عرف تدخلاً مثيراً للمستشار الجماعى ببلدية أزغنغان السيد علي النعناع الذي انتقد بشدة تنظيم الحزب و طريقة اشتغاله حيث أشار في تدخله إلى أن دور الحزب لا يقتصر على فتح المقرات و توزيع التزكيات خلال كل ست سنوات و قال بأن الحزب بات مجبراً على الانفتاح على الشباب و النساء و العمل على حل مشاكل المواطنين كما جاء على لسان بوعلي أمام مسامع حوالي 1500 حاضر.
تدخل السيد علي النعناع و جرأته في انتقاد تنظيم الحزب في أكثر من مناسبة في الاونة الأخيرة اعتبره عدد من المتتبعين للشأن المحلي بمثابة رد فعل من طرف بوعلي إزاء مواقف الحزب على صعيد بلدية أزغنغان .